Thursday, October 29, 2009

Newspapers add information to the Abra suicide case

Al Liwa' newspaper's October 29 edition has good coverage about the death of an Ethiopian on October 28 (reported earlier on this blog) including a photo of the body on the street (that we won't republish), name and age of the victim, and an account of what happened.

"After the house wife asked her to clean the balcony, the maid carried the bucket and cleaning items and threw them on the balcony and screamed that she doesn't want to work and then jumped from the balcony (third floor) and died when she hit the ground."

Al Liwa's article concluded the maid had been acting nervously lately and that she had tried to commit suicide in the same way previously.

Assafir's October 29 edition only added age and name and said that "it was preparing to clean the balcony" when she fell.

Al-Akhbar's coverage didn't add information but noted that "no name was given" in the National News Agency's coverage, implying that it's just another victim with no name.

As-Safir, October 29, 2009, http://www.assafir.com/Windows/ArticlePrintFriendly.aspx?EditionId=1376&ChannelId=31859&ArticleId=3201.

سـقطت عـن الشـرفة

وقعت الأثيوبية تيزيتا يلميا (26 عاماً) من شرفة منزل مخدومها م.ش. الكائن في الطابق الثالث في «بناية اللؤلؤة» في عبرا – شرق صيدا، ما أدى إلى وفاتها فوراً.
وعلم أن الخادمة الأثيوبية كانت تستعد لتنظيف الشرفة، عندما شوهدت وهي تسقط عنها. وحضرت الأدلة الجنائية والطبيب الشرعي والقوى الأمنية لإجراء التحقيقات اللازمة وتم نقل الجثة إلى مستشفى صيدا الحكومي.



إنتحار أثيوبية في صيدا

صيدا ? ثريا حسن زعيتر: ألقت الأثيوبية تيزيتا سيليكا (مواليد 1983) بنفسها من شرفة منزل مخدومها الرائد في <أطفائية صيدا> مصطفى شمس الدين، الكائن في بلدة عبرا - شرق صيدا من الطابق الثالث في بناية اللؤلؤة ما لبثت أن فارقت الحياة على الفور·

وفي التفاصيل، فإن الخادمة سيليكا وصلت إلى لبنان منذ عشرة أشهر، وكانت تقوم بتنظيف المنزل كعادتها مثل كل يوم حسب ما أفادت به ربة العمل، حيث طلبت منها القيام بتنظيف شرفة المنزل، فحملت عدة التنظيف ورمتها في أرض الشرفة وصرخت بأنها لا تريد أن تعمل، ثم رمت بنفسها عن الطابق الثالث علوي، وما لبثت أن فارقت الحياة بعدما ارتطمت بقوة على الأرض·

وعلى الأثر حضر عناصر من قوى الأمن الداخلي والأدلة الجنائية، وفتحوا تحقيقاً بالحادث، كما حضر فوج من جهاز المتطوعين في الدفاع المدني في <مؤسسة الحريري>، وإسعاف <جمعية الإستجابة> وتم نقل الضحية إلى المستشفى الحكومي في صيدا·

يذكر أن الخادمة المذكورة كانت تتصرف بعصبية في الآونة الأخيرة، وسبق لها أن حاولت الإنتحار بنفس الطريقة·

No comments:

Post a Comment